مركز رفع الصور

منتديات التسويق والنشر

MuHanad مؤسس شبكة التحلية

http://up.ita7a.net/do.php?img=693

إمري و إلكاي



إمري شاب تعلقت بقلبه فتاة تدعى إلكاي وكان يبادلها الشعور
يقضون معظم اوقاتهم معاً كانوا يعيشون بسلام ويخططون للمستقبل معاً
وفي بعض الاحيان تقوم إلكاي بأخذ صديقتها أينور لكي تتعرف على إمري جيداً
فكانت تقول لها انا احبه لذلك لن اجد عيباً واحداً عليك ان تقرأيه جيداً فأنتي صديقتي
وبعد فترة من معرفة إمري بـ أينور قالت أينور لإلكاي انطباعها عن إمري بكل وضوح
أراه يحبك جداً يفعل كل شيء لأجلك لكنه شديد الغيرة حتى انه يغار مني عليكِ

إبتسمت إلكاي وذهبت والفرحة لاتتسع لها وما ان دخلت الى منزلها تغير كل شيء
أخبرها والدها ان عليهم ترك منزلهم فقد وجد منزلاً اخر وان عليهم الرحيل خلال 3 أيام
والصدمة ان المنزل في دولة أخرى فوالدها كان موظفاً كبيراً واصبح احد وزراء الدوله
وعليه الرحيل وترك البلاد ولن يرحل بدون عائلته ولأن صديقتها أينور كانت يتيمه
فقد تكفل والد إلكاي بكافة مايلزم لأخذها لتكمل مع صديقتها مشوارهم الدراسي
أخبرت إلكاي أينور أن والدها يعتبرها كأبنته وفعل مافعل لكي تستمر صداقتنا
ثم أخبرت إمري بكل ماحدث وانها اتت لتوديعه وانها لن تنساه وعليه ان ينتظر عودتها

سافرت عائلة إلكاي واصبح تواصلها مع حبيبها أقل بكثير من السابق لكن حبهم لم يتغير
إمري يحدث والديه عن إلكاي وانه يحبها وأخبرهم عن مكانة والدها فقالوا له بوضوح
لاتتعب نفسك فلن تكون لك ابداً ،، ذهب الى أخيه الاكبر واخبره انه يود الرحيل
فقال له أخيه هل انت مجنون ام مسحور .. لما العجله انتظرها حتى تعود
او على الاقل اجمع المال لكي تذهب وانت على ثقة تامه انك سوف تتدبر امر زواجكم

فكر إمري بحديث أخيه وبداء يعمل لفترتين في اليوم الواحد
كان يتواصل مع إلكاي وأينور عبر الهاتف وتمكن من الوصول لهاتف أينور
واتفق معها انه سيعمل حتى يؤمن مبلغاً محترماً ويلحق بإلكاي
ويقدم لها خاتم الخطوبة كأجمل مفاجأة حينما يقابلها
واخذ العنوان الذي تسكنه إلكاي عن طريق أينور بالسر حتى لايفسدون المفاجأه
مضى عام وإمري يعمل ليل نهار لكن تواصله بإلكاي أصبح اقل نظراً لانها تدرس
وايضا لايجد إمري وقتاً للفراغ بالإضافة الى فارق التوقيت الزمني بين الدولتين

وفي احد الايام اتصل إمري بإلكاي لكنها لاترد على اتصالاته واستمر لعدة اشهر
وعندما يتحدث الى أينور تخبره انها نائمه او انها خارج المنزل
وعندما شعر إمري انه هناك شيء لايعرفه أصر على أينور أن تخبره بكل شيء
قالت له أينور حدث خلاف بيني وبينها واصبحت اسكن في سكن الجامعه
ودام الانقطاع لنصف عام لكن إمري قد جمع المبلغ الذي يؤمن مصاريف زواجه
وقام بالسفر الى إلكاي دون أن يخبرها وصل متأخر واستأجر في احد الفنادق القريبه
من الجامعه التي تدرس فيها إلكاي وفي الصباح ذهب متأنقاً ويحمل في جيبه خاتم الخطوبه
كانت الجامعه ممتلئة على اخرها وبداء بالبحث عنها
وفي أحد الممرات قابل صديقتها أينور ابتسم إمري لكن أينور تجمدت في مكانها
القى عليها التحيه لكنها لم تتحدث فقط بقيت مندهشه فابتسم قال نعم انا إمري
قالت أينور لنخرج الى مكان اخر اريد ان احدثك لوحدنا فقال انا لن اذهب قبل ان ارى إلكاي

قالت إلكاي لم تعد تدرس هنا هيا بنا سأخبرك بكل شيء
ذهبوا الى احد المقاهي وجلسوا معاً أخبرته أينور أنها كانت تكذب
وأنها مازالت تسكن مع صديقتها إلكاي .. قال لها اكملي واخبريني عن كل شيء
قالت تعرضت إلكاي لحادث سير شنيع وخلال هذا الحادث فقدت ذاكرتها
أصبحت الان لاتعرف من انت وحتى انها لو رأتك لن تستطيع الجلوس معك
قال لماذا فقالت قبل شهر من الآن إلكاي تزوجت من شخص يدعي أنه يحبها
سقط إمري مغشياً عليه وتم نقله الى احد المستشفيات

دخل في غيبوبة دامت شهرين واستيقظ في حالة سيئه
فوجد أينور الى جانبه حاول الخروج من المستشفى لكنها أقنعته بالبقاء
كانت هناك اخصائية نفسيه تدعى ساندرا وهي المسؤله عن حالته
جلست الى جانبه لمدة اسبوعين حتى هدأت حالته قليلاً وسمحت له بالخروج
خرج من المستشفى وأخبر أينور أنه عائد الى البلاد وطلب منها الا تخبر إلكاي عنه ابداً
حينما عاد إلكاي لم يستطع النظر في وجه والدية واستقر لوحده قريباً من مكان عمله الجديد
وخلال فترة العمل تجاوز تلك الطعنة التي لم تكن مقصوده واصبح يعيش بسلام
أصبح لطيفاً مع الجميع وصديقاً للقليل لكن لايطيق شيئاً عن الحب

وبعد عامين تمت احالة والد إلكاي الى التقاعد وعاد الى البلاد
وفي احد الاسواق التقى إمري بإلكاي عن طريق الصدفة وكانت لوحدها
وكأنها تائهه لم يتمالك نفسه وذهب اليها وكانت قد استرجعت جزءً من ذاكرتها
لكنها لم تعرفه قط حينما القى عليها التحيه وقال هل انتي بحاجة الى مساعده
فقالت لااعرف لما انا هنا ولااعرف كيف اعود الى المنزل
قال لها انا اوصلك الى منزلك .. ذهبت معه حتى وقف امام منزلها

فقالت كيف تعرف المنزل ولعلمه بحالتها الصحيه قال انتي اخبرتيني به قبل قليل
كانت متأكده انها لم تخبره فقالت كأنني أعرفك من قبل هل تعرفني ؟
فقال لا رأيتك واحببت ان اساعدك فقط هذا كل مافي الأمر
بكت امامه فقالت انت تساعدني ومن منحته قلبي طلقني وتركني
طلبت منه ان تعرف اسمه فقال انا إمري صديق الجميع
فقالت إمري أود أن اكون صديقتك فأنا بحاجة ماسة اليك
فأنا لا أعرف أحداً كان لدي صديقة اسمها أينور وتزوجت ولم اعد اراها
أصبحت إلكاي صديقة إمري بعد أن كانت حبيبته
مضى شهر واحد فقالت إلكاي إمري أنا أحبك ولااريد أن تكون صديقي
قال إمري وأنا أحبك كصديقه وأخت ولا أريد أكثر من ذلك
ذهبت إلكاي وهي حزينة وبقى إمري في مكانه يبكي
إلكاي أصبحت مطلقه وإمري أصبح متزوجاً

...............

 

الموضوع الأصلي : مسيره حب بين قلب وذاكره     -     المصدر : منتديات     -     الكاتب : MuHanad

خفوق V.I.P

روايه رائعه يعطيك العافيه تقبل مروري

ترف مراقبة عالم حواء

طرح راقي

سلمت الانامل

الله يعطيك العافية

أدوات الموضوع

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة منتديات التحلية - منتدى التحلية
iTraidnt by شات كتابي
جميع الحقوق محفوظة منتديات التحلية - منتدى التحلية
شات كتابي
منتديات ، منتدى ، المنتديات ، المنتدى ، منتديات التحلية - منتدى التحلية
منتديات بنات

التحلية

التحليه

شات الصوتي

دليل الشاتات الصوتية - دليل الدردشات الصوتية

دليل الشات الصوتي - دليل الشاتات الصوتية

دليل الدردشة الصوتية - دليل شات صوتي